• من أَقوال الشَّهِيد الجلالي: علينا التَّمسكُ بِالتَّكليف الشَّرْعِيّ, وَأَمَّا النَّتِيجَةُ فموكولة إِلَى اللّه تَعَالَى.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: رَقَبتَي فِدَاءٌ لَديني وَمَذْهَبِي وَعَقِيدَتي.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: يَجِبُ الحِفَاظ عَلَى مظاهِرِ الدِّينِ, فَلَا يَنْبَغِي التَّجَاهُرُ بِالأَكْلِ فِي نَهَارِ رَمَضَانَ حَتَّى لَذَوِي الأَعْذَار.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: لَا يَنْبَغِي التَّهَاوُنُ وَالتَّنَازُلُ عَنْ العَقِيدَةِ فِيمَا أَصْبَحَ شِعَارًا لِلمَذْهَبِ, فلاتحذفوا (العليّ) مِنْ صَدَقَ الله العَلِيُّ العَظِيمُ.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: لَا يَكْفِي أَنْ يَكُونَ العَمَل صَالِحًا مَا لَمْ تَكُن النِّيَّةُ صَالِحَةَ, فَمَنْ صَلحت نِيَّتَهُ صَلح عَمَله.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: الإِيمَانُ بِاللهِ وَالوَلَاءُ للعترة هو السراطُ المُسْتَقِيم.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: طَلَب العِلْمِ كَمَال ٌفِي الدُّنْيَا والدّين.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: يَجِبُ عَلَى كُلٍّ مؤمن ان يَعْمَل بِوَاجِبِهِ الشَّرْعِيِّ إِزَاءَ خَالِقِهِ تَعَالَى وَإِزَاءَ دِينِهِ وَعَقِيدته فلاينبغي التَّقْصِيرُ إِذَا قَصر الآخَرون وَلَا يَنْبَغِي القُعُودُ إِذَا قَعَدَ الآخَرُون.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: تمسّكوا بِعُلَمَاءِ الدِّينِ فإنّهُمْ حُمَاةُ الشَّرِيعَةِ وَحُرَّاسُ العَقِيدَةِ.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: رَجُلُ الدِّينِ عَلَيْهِ أَنْ يَبِيعَ نَفْسَهُ لِلهِ تَعَالَى وَلَكِن بِصُورَةِ البَائِعِ المُتَجَوِّلِ, يَكُون فِي المَكَانِ الَّذِي تُمس الحَاجة إِلَيْه.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: اَللَّهُمَّ اُرْزُقْنَا الشَّهَادَة فِي سَبِيلِ إِعْلَاءِ كَلِمَتِكِ لِنَسْقِي مِنْ كَأْسِ رَسُولِ اللهِ صلّي الله عليه و آله و سلّم شُرْبَةً لانضمأ بَعْدَهَا أَبَدا.
  • مِنْ أَقْوَالِ الشَّهِيدِ الجلالي: كُلُّ مُعَامَلَةٍ قَابِلَةٌ لِلرِّبْحِ وَالخَسَارَةِ الّا المُعَامَلَة مَعَ اللّه تَعَالَي فانّها تِجَارَةٌ لَنْ تَبُور.

مؤلّفاته

اهتمّ سيّدنا الشهيد(قدس سره) بالتأليف اهتماماً بالغاً، وذلك إلى جانب اعتنائه الخاص بالتدريس، وتصّديه للشؤون الاجتماعية والمشاريع الخيرية وما تقتضيه من جهود حثيثة.
لقد كرّس(قدس سره) الكثير من وقته للبحث والتحقيق، فخلّف(قدس سره) من رشحات قلمه الشريف مؤلّفات قيّمة تعكس بحق عمق شخصيّته العلميّة، ومنزلته الفكريّة الساميّة، ويتضح لنا من خلالها الجهود المضنية، والسعي الحثيث والجاد المبذول في تأليفها.
ألّف(قدس سره) في مختلف العلوم من الفقه والأصول والأدب والكلام والفلسفة والمنطق والتاريخ، وقد وقفتُ عليها جميعاً، وكان لي شرف استنساخ بعضها، وهي:

أ – في الفقه:
١- فقه العترة في شرح العروة، دورة فقهية استدلالية، تقريراً لدروس الإمام الخوئي(قدس سره)
٢- كتاب الصلاة ويقع في سبع أجزاء ضخمة.
٣- كتاب الصوم، جزءان.
٤- كتاب الزكاة، وقد أتمّ الجزء الأول وشرع في الجزء الثاني وهو الجزء ١١ من فقه العترة. شرع فيه ٢٩ / جمادى الاولى سنة ١٣٩٦ هـ.
٥- الفطرة من فقة العترة، تقرير درس الإمام الخوئي(قدس سره) قسم التيمّم.
٦- من فقه الإمامالحكيم(قدس سره) تقريراً لدرسه في المضاربة والمساقاة.
٧- من فقه آية الله السيّد الفاني، تقريراً لدرسه.
٨- خرائد المكاسب على مكاسب الشيخ الأنصاري، شرع فيه سنة ١٣٧٨ هـ
٩- الحديقة الوردية في إرث اللمعة الدمشقية، شرع فيه سنة ١٣٧٧ هـ
١٠- الدرة النقيّة في شرح الروضة البهيّة على اللمعة الدمشقية، شرع فيه سنة ١٣٩١ هـ، وقد تمّ منه كتاب الصلاة إلى الحجّ، وهو قيد التأليف.
١١- تحقيق كتاب «لُمعة النور في اختصاص الجُمعة بالحضور» فقه استدلالي لجدّه آية الله الخراساني(قدس سره).
١٢- المتعتان في الكتاب والسنّة، استدلالي ألفه سنة ١٣٩٣ هـ.
١٣- الغناء في المذاهب الخمسة، استدلالي مقارن ألفه سنة ١٣٩٥ هـ.
١٤- الأحكام الشرعيّة الجزء الثاني في المعاملات، ألّفه سنة ١٣٩٦.

ب – في علم الأصول والمنطق:
١٥- من أصول الإمام الخوئي(قدس سره) تقريراً لدرسه ألفه سنة ١٣٨١ هـ
١٦- شرح كفاية الأصول، مجلدان،شرع فيه سنة ١٣٧٩ هـ
١٧- كشف الفرائد على رسائل الشيخ الأنصاري،شرع فيه سنة ١٣٧٧ هـ
١٨- تقرير التهذيب في المنطق،يدرّس في الحوزة القاسِميّة ١٣٨٦ هـ
١٩- حاشية الحاشية للمولى عبد الله اليزدي ألّفه للتدريس في الحوزة في القاسم ١٣٨٨ هـ.
٢٠- حاشية على معالم الأصول ألّفه للتدريس في الحوزة في القاسم ١٣٩٠ هـ.

ج- – في علم الكلام والردود والتفسير
٢١- الهديّة السنيّة في ردّ الصوفيّة، ألّفه سنة ١٣٧٧ هـ
٢٢- قبسات من الزهراء(عليه السلام) ألّفها سنة ١٣٧٩ هـ
٢٣- الإسناد على أهل الكفر والإلحاد،ألّفه سنة ١٣٨٠ هـ
٢٤- تفسير الفرقان (الجزء ٣٠) ألّفه للتدريس في الحوزة في القاسم ١٣٨٨ هـ.
٢٥- شرح الخطبة الشقشقية، كتاب استدلالي في الإمامة يقع في سبعة أجزاء. ألّفه سنة ١٣٩٠ هـ.
٢٦- علائم الظهور، ألّفه سنة ١٣٩٦ هـ

د – في التاريخ
٢٧- معجم الأنبياء والأوصياء(عليهم السلام) يقع في (٣٠) جزءاً لم يتمّ لعدم سنوح الفرصة له، شرع فيه ١٣٨٣ هـ.
٢٨- تاريخ الروضة القاسِميّة، طبع مؤخراً مع كتاب (حياة القاسم(عليه السلام)وتاريخ الروضة القاسِميّة).
٢٩- صدف اللآلي في نسب آل الجلالي من لدن آدم(عليه السلام) وترجمتهم، ١٣٩٥ هـ.

هـ – في العلوم الأخرى
٣٠- جواهر الأدب في المبنيّ والمعرب، وهو معجم الأسماء المبنية وسبب بنائها ١٣٨٠ هـ.
٣١- أجوبة المسائل القاسِميّة، أجزاء متسلسلة شرع فيها سنة ١٣٨٧ هـ
٣٢- اللآلي من محفوظات الجلالي، ألّفه عام ١٣٧٨ هـ.
٣٣- المجالس الجلاليّة، ألّفه عام١٣٧٨ هـ.
٣٤- المواعظ الجلاليّة، ألّفه عام١٣٧٨ هـ.
٣٥- المحفوظات الشعريّة في فضائل العترة الزكيّة(عليهم السلام)ألّفه عام١٣٧٨هـ.
٣٦- المجرّبات من الأحراز والأذكار والمحفوظات والصلوات، ألّفه عام١٣٧٩هـ.
٣٧- الأمالي حاشية اللآلي منظومة السبزواري قسم الفلسفة ١٣٨١ هـ.
٣٨- سرور العيد لمن أراد العيش الرغيد، كشكول، ألّفه عام ١٣٩٥ هـ.
٣٩- تنويهات أهل البيت(عليهم السلام) بالمكتشفات الحديثة، ألّفه عام١٣٩٦ هـ.
٤٠- فهرس أبجدي لمصادر الأحراز والأدعية، ألّفه عام ١٣٩٦ هـ.

أمّا ما طبع من مؤلّفاته:
وهي في الفقه والنحو والكلام والتاريخ وغيرها.
١- الصلاة اليوميّة وأحكامها، طبع عدّة مرّات، أوّلها سنة ١٣٨٥ هـ
٢- الصوم، ٣ طبعات أوّلها سنة١٣٨٥ هـ
٣- الأحكام الشرعيّة، الجزء الأوّل – في العبادات – فروع الدين العشرة – على فتاوى الإمام الخوئي(قدس سره)، طبع أولاً سنة ١٣٩٥ هـ وثانياً ١٣٩٦ هـ ٣٠ ألف نسخة وترجم الى الانكليزية باسم ١٢٦
–  The Islamic Recligious Rules في مجموعة The Open School Monographs 1-8
٤- البداءة في علمي النحو والصرف، طبع للمرّة الأولى ١٣٩٢ هـ ثم في عام ١٣٩٣ هـ، ثم في عام ١٣٩٧ هـ ألّفه سنة ١٣٨٥ هـ وهو يدرّس في الحوزة في القاسم(عليه السلام).
٥- معجم الأسماء المبنيّة وعلّة بنائها، ألّفه سنة ١٣٨٥ هـ وطبع سنة ١٣٩٩ هـ.
٦- جواهر الأدب في المبني والمعرب (وسبب بناء الأسماء المبنيّة) مرتباً على حروف المعجم، ألّفه سنة ١٣٨١ هـ طبع عام ١٤٠٠ هـ
٧- تقريب التهذيب في علم المنطق، ألّفه سنة ١٣٨٦ هـ، طبع عام ١٣٩٧ هـ.
٨- المغرفة في المعرفة – وهو لآية الله الخراساني – وهو بحث فلسفي حقّقه سبطه الشهيد الجلالى(قدس سره) عام ١٣٩٣ هـ طبع عام ١٣٩٣ هـ و ١٣٩٩ هـ.
٩- القول السديد بشأن الحرّ الشهيد، وهو لآية الله الخراساني – حقّقه سبطه الشهيد الجلالى(قدس سره)، طبع سنة ١٣٩٤ هـ.
١٠- موقفا الحرّ الشهيد: العداء والفداء، طبع سنة ١٣٩٤ هـ
١١- فقه العترة ج٢١ الزكاة، الجزء الثالث، شرح كتاب العروة الوثقى لفقيه عصره السيّد محمّد كاظم اليزدي (قدس سره) – تقرير دروس الإمام الخوئي(قدس سره) تأليف وتحقيق الشهيد طبع عام ١٣٩٦ هـ.
١٢- فقه العترة ج٢٣ في زكاة الفطرة، شرح كتاب العروة الوثقى لفقيه عصره السيّد محمّد كاظم اليزدي (قدس سره)، تقرير دروس الإمام الخوئي(قدس سره)، كتبه سنة ١٣٩٧ هـ، وطبع سنة ١٣٩٨ هـ وأعيد أخيراً في قم.
١٣- نزهة الطرف في علم الصرف، طبع سنة ١٣٩٧ هـ، ويطبع مؤخّراً في قم المقدسة بتحقيق ابنه السيّد قاسم الجلالي.
١٤- سيرة آية الله الخراساني الموجزة، طبع سنة ١٣٩٣ هـ.
١٥- تاريخ الروضة القاسِميّة، وهوجزءمن المخطوط طبع سنة١٣٩٤هـ.
١٦- كفاية الحاجّ في أعمال وأحكام الحجّ والعمرة، طبع عام ١٤٠٠ هـ وهو آخر مؤلّفات الشهيد المطبوعة.
ذكر هذه المؤلّفات شقيقي المرحوم الشهيد الشيخ وهّاب قاسم محمّد الحلّي(قدس سره)[١]
وذكر هذه المؤلفات القيمه مفصّلاً الشيخ عبد الجبّار الساعدي في كتابه: «سليل الإمام الكاظم(عليه السلام)»
وقال بعد أن ذكر نيفاً وخمسين مؤلفاً للشهيد ما نصّه:
ولقد وقفتُ على كلّ مؤلّفاته المخطوطة لديه في مكتبته الخاصة(قدس سره).
وذكر بعضها في مقدّمة كتاب«زكاة الفطرة» وفي مقدمة كتاب: «نزهة الطرف» وغيرهما.


[١]- من ايام الجلالي فی القاسم

الصلاة القادمة بتوقیت النجف الاشرف 08 رَبيع الثاني, 1441 هـ 2019December06 مـ

اتصل بنا

إذا كنت مهتمًا بالاتصال بنا ، فيمكنك الاختيار من النموذج أدناه وطرح سؤالك.
يمكنك أيضا الاتصال بأرقام الاتصال المدرجة.
  • عنوان المکتب
    العراق ، النجف الاشرف، شارع الامام زين العابدين عليه السلام، خلف فندق قصر الدر، زقاق صفوة، حسينيه الشهيد الجلالي
  • الهاتف والفاكس
    989128539097+ - 989356642749+